الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحبا بكم في منتديات عيون القلب

شاطر | 
 

 قصة خالد وبندر الجزء السادس..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قصة خالد وبندر الجزء السادس..   الأحد مايو 09, 2010 12:21 pm

جاني مسج من خالد فاليوم الي بعده وكان مقطع من اغنيه تعجبنا ودايم
>نرددها يقول المسج:
>
>*ما جيت ابسأل جروح او سبه غيابي..
>المشكله"اعرفـــــــك" اكثر من أسرارك..
>وأكثر من جــــــــــــروح قلبي ورقه اعتابي..
>((قلي بعد هالـــــفراق وش آخر اخبارك))؟؟!!
>
>المسج اثر فيني لان خالد مو راعي مسجات ولا يعترف فيها، رجعت بي الذكرى
>لايامنا الحلوه وقررت ارسل له مسج كرد من نفس هالاغنيه بعد بتعديل بسيط
>مني:
>
>*ماهي غريبه اذوق وانطفي بنارك
>ولا هي بعيده اشوف الجرح باحبابي
>حاولت أنسى ولكن ضاعت اعذارك
>مادام جرحك ((يالرمت))مكتوب بكتابي!!
>

>يوم الخميس اتصل سامي:هلا بندر...فرحت بمكالمته ذكرتني بالجمعات
>فالأستراحه...هلاااااااااااااااا سامي وش الاخبار...تسلم, وش دعوى
>يارجال وين الناس اشتقنالك...تشتاقلك العافيه ياخوي...فاضي اليوم نمرك
>انا والشباب بين عشوين؟...الساعه المباركه حياكم الله والله ودي
>بشوفتكم...اجل نشوفك اليوم انشالله... لا تطولون صلو في مسجدنا مع
>السلامه.
>جو الشباب على موعدهم على انهم ما صلوا عندنا ورحت افتح لهم, ماشاء
>الله كان الكل جاي ما ادري وش الغلا اللي جا لي فجأة, ولما اكتملت
>المجموعه وانا ارحب فيهم قبل لا اسكر الباب دفعه واحد فتحته بسرعه وقبل
>ما اشوف مين قلت..السموحه ماشفتك يـــا...كان خالد!!!ما عرفت وش
>المفروض تكون ردة فعلي ،لما تلاقت عيوننا بعد كل هالغيبه حسيت كني بطير
>من الفرحه في داخلي وانا احاول بكل ما اقدر اني اخفيها واني ما انط
>عليه واحضنه,ابتسم ذيك الابتسامه الحلوه واللي وحشتني حيل وهو زي
>ماتقولون كنه واحد غرقان ورد النفس...فتح يدينه عشان يلمني لكني بكل
>جمود مديت يدي وصافحته بدون أي كلمه!!قبل لا يصير في خاطركم شيء علي
>تذكروا اللي سواه فيني وش ممكن تكون ردة فعل اي احد فيكم، فالأخير احنا
>بشر ولنا مشاعرنا وانفعالاتنا اللي مو دايم لها تفسير ولا نقدر نتحكم
>فيها مهما كانت مكانة الشخص بالنسبه لنا..
>الشباب سبقونا للمجلس,اصلا كان واضح القصد من هالزياره اكيد خالد هو
>اللي جابهم كلهم,توجهت للمجلس لكنه سحبني من ذراعي ناحيته بقوه, وبصوت
>هامس يحمل كل معاني الندم والرجا...معقوله ما وحشتك؟!!.. مارديت عليه
>وكمل كلامه...لمتى يابندر بتظل تتجاهلني, كلمني رد علي,هزئني اوحتى
>اضربني انا راضي واستاهل لكن لا تسوي فيني كذا حرام عليك والله اني
>تعبان وفهمت غلطتي وعارف اني ما اقدر اعوضك لكن هالعقاب والله فوق
>طاقتي يكفيني يابندر انت بالذات تدري اني مالي غنى عنك...كان قلبي يقول
>لي...ياخي خذه بحضنك وانسوا كل هالالم لكن الله يلعن ابليس ،العناد
>والكبرياء سيطروا علي والموقف اللي صار فالاستراحه بين عيوني, قلت بكل
>برود وانا ابعد يدينه عني بهدوء...جعل يدي تنقص قبل يجي اليوم اللي
>تنمد فيها عليك ماضربتك وحنا صغار تبيني امدها الحين؟!! "كانت نغزه على
>حركة الأستراحه", يالله الشباب ينتظرون داخل... نزل راسه بانكسار
>ودخلنا,واضح انهم كانوا يحاولون يلقطون شي من الحوار اللي دار
>بيننا,لكن اول ما دخلت كل واحد التفت على الثاني وسوى روحه متعمق في
>سالفته.
>بديت اصب القهوه ومسك خالد الدله الثانيه,كانت هاذي عادتنا لما يزورني
>احد دايم نفزع لبعض بس هالمره ماكنت ابي أي مساعده منه,واللي زاد قهري
>ان خالد باللي صار خلانا فرجه لخلق الله ومحل شفقه الجميع وهذا اللي
>ماكنت استحمله..قلت لماجد اول واحد بصب له بصوت واطي وانا اضغط على
>اسناني..رح قله يترك الدله ومشكور ما نبي منه شي...كملت صب وسمعت ماجد
>يقول لخالد اللي بدى يصب من الجهه الثانيه :هات الدله عنك...لا استرح
>تسلم انا ابي اصب مع رفيقي...وشدد على اخر كلمه يبيني اسمع...لكن بمزحه
>بايخه وقاسيه في نفس الوقت يرد ماجد:هذا اول يالحبيب زين انه سمح لك
>تدخل لبيته معانا هات عنك بس...وقعد يضحك..حسيت انه جرحه وتعمد يهينه
>ولولا اني حكمت عقلي ذيك اللحظه وتذكرت انه في بيتي كان صفقت وجهه
>بالدله اللي معي,صحيح ان ماجد كان معروف عنه انه انسان فظ وعربجي ومزحه
>زي وجهه ولا يثمن كلمته او حتى يفكر فيها قبل يقولها,لكن لو في ظروف
>غير هاذي الله العالم وش كنت بسوي فيه... هذا اذا ما أدبته اول مايطلع
>خالد ادري انكم تقولون طيب هذا اللي انت تسويه مع خالد بس ما ادري اذا
>قد جاكم هالشعور انه ممكن اجرح او ازعل انسان غالي علي بس لو احد ثاني
>حاول يفور دمي و اعصب!!!.
>المهم سويت روحي ما سمعت وكملنا صب,جلسنا, اللي يسولف واللي يضحك كنه
>ماصار شيء الا انا وخالد كنت امر بعيوني عنده كل شوي, ولأني افهمه من
>عيونه وبدون أي كلمه عرفت انه ينتظر الشباب يمشون.
>اذن العشاء وقاموا الجماعه الا خالد وكنت متوقع هالشي بعد, ودعتهم
>وشكرتهم على الزياره,عند الباب قال لي سامي بيني وبينه:والله انكم
>مفضوحين الغلا واضح بينكم حتى لو حاولتوا تبينون العكس والله الله في
>خالد وانت عارف اكثر مني انه مافي مثله انت العاقل ولا تغلط غلطته انتم
>بدون بعض اسمح لي ما تسوون شي , ولا تخلون شي تافه يهدم احلى صداقه
>شفتها في حياتي,اصلا والله يابندر انه يحز في نفسي اني اوصيك عليه
>وانتم اللي من اول نخاف نقول شيء عن واحد منكم قدام الثاني...شكرته
>وقلت..قلبي ياسامي ما يزعل وانت تعرف خاصه على خالد بس الأمور احيانا
>تطلع من يد الواحد والله يخليك لا تفتح معي الموضوع مره ثانيه تراه علي
>اصعب مما تتخيلون..مع السلامه..
>ودعته, ولما التفت لقيت خالد واقف عند الباب الداخلي ينتظرني, قربت
>عنده بدون أي كلمه وكتفت يديني, بدى بالكلام على طول... بندر سامحني
>يااخوك ترى كل هاللي قاعد يصير ماله داعي, انا تهورت وقلت كلام ماكان
>لازم اقوله, وجيت اليوم اعتذر لك واحب راسك بعد,"تكفى"خل عنك العناد
>وريح بالي ترى ما صارت المسامح كريم يالغالي...سكت فتره اول مره اسمع
>تكفى منه كانت طالعه قويه منه لكني حاولت اختار كلماتي قبل لا اقوله
>شيء..آسف يا خالد صدقني ما اقدر انت حطمت كل الاشياء الحلوه لك في
>داخلي بعد ما سمعتني ذاك الكلام والا نسيت؟!!اذا انت نسيت تراي اذكر كل
>كلمه قلتها وتتردد في بالي كل يوم, ذاك الكلام اللي زي السم واتهمتني
>باطل بعد بدون ما تحسب لصداقتنا أي حساب,يا خالد انا للحين احس اني في
>حلم مو قادر اصدق اللي صار, انت من بد كل هالعالم تبيعني انا في
>لحظه؟!! ما كان العشم والله... وبصوت مليان الم ...يعني ايش يابندر 16
>سنه صداقه معقول ما قدرت تلقى لي لحظه وحده تشفع لي عندك وتخليك
>تسامحني؟؟؟!!..بعد كلامه انهمرت الذكريات من كل جهه لكني حاولت
>اتجاهلها بكل ما اقدر وانفجرت... اسأل نفسك قبل لما اهنتني قدام
>البشريه بدون ما تعطيني حتى فرصه اني ادافع عن نفسي انت يا خالد حتى ما
>حاولت انك تظن فيني خير وبعتني بسهوله , نسيت كل شي يا خلود, نسيت اللي
>اذا ضاقت بك الدنيا يصير لك الدار ويضيق خلقه لين تنفرج عليك, ونسيت
>اللي صانك وحفظ اسرارك طول عمره، نسيت اللي ما يرضى احد يغلط عليك وانت
>بكل بساطه تجرحه وتظلمه وتحرجه قدام الكل, ياليتك قدرت معزتي ومحبتي
>الكبيره لك, حركت يديني بعصبيه... يا خساره يا خالد انا بس ابي اعرف
>ذنبي, قلي ليش سويت معي كذا؟؟! عمري غلطت عليك بكلمه؟ او حتى ضيقت
>خاطرك بحركه؟ تجرحني بهالسهوله ليه؟ علمني ياخالد لا توقف ساكت تكلم يا
>اخوك؟!! المشكله هنا ان الغلطه جت من غالي وهذا اللي يخليني ما اقدر
>امشيها...عضيت على شفتي وانا اشوف ملامحه تتغير...تجاهلته وكملت...تدري
>وفر علي كل الكلام اللي بتقوله لانه ما عاد ينفع شي الحين اللي انكسر
>ما يتصلح ما عاد لك بقلبي مكان ليتني ما عرفتك ياخالد... كنت اقول
>هالكلام عشان ارد له اللي صار فالاستراحه وداخلي يصرخ...يا مكبر كذبتك
>يا بندر انت لو احد سألك وش دنيتك مايجي في بالك الا أهلك وخالد...
>سكتنا شوي وخالد يهز راسه وعيونه تتلامع, والف صوت في داخلي يقول
>له:تراي مثلك يالغالي عزيز وداخلي منهار, وعشان انهي هالمشهد الحزين
>قبل لا اضعف قدامه قلت: في بيت شعر سمعته مره وما اظن ان معناه وصل لي
>او يمكن المشاعر اللي وصفها الا اليوم:
>
>الجرح لا جــا من اغـــراب عــــــــــــادي
>بس الجرح مـوت الجرح لا جا من احـباب*1
>لا جا من احباب ياخالد وانت ياخوي ما قصرت كفيت ووفيت معي فهمتني البيت
>بطريقه ما اظن الا متأكد ان ما احد يقدر يوصلها مثلك, ما ودي اقول اني
>نادم على الماضي لاني فعلا ما ندمت لكنك خيبت ظني فيك...رفع راسه وقرب
>يده من اذنه من قسوة الكلام اللي سمعه...كافي يا بندر كافي انا عارف
>انك دايس على قلبك وانت تقول هالكلام، فإذا كنت تبي تثبت لي شي او حتى
>لنفسك صدقني تراك اثبته, واذا كنت تحس انك مخدوع فيني او مصدوم فأنت
>الحين بأصرارك على الزعل تسوي مثلي ومهما صار او بيصير ترى غلاك في
>قلبي هو الاول دايم وعشرتك عمرها ما تهون عندي, وبالنسبه لك انا اكثر
>انسان فاهمك في هالدنيا عشان كذا بصبر عليك شوي لكن ما راح استسلم
>وعارف انك مهما تقسى وتبعد طيبتك وحنية قلبك بترجعك لخو يك, وعارف بعد
>اني ما اهون عليك... همست وعيوني فالأرض: وش اللي يخليك متأكد
>لهالدرجه؟! مثل ما هنت عليك في يوم بتهون علي اليوم !!...طالعني بنظره
>يائسه وحزينه... الله يسامحك يابندر والله ما اظن انه يفرحك انك تجرح
>خويك بهالطريقه...، اذا كنت قادر تنسى وتلغي احلى سنوات من طفولتك
>وشبابك فانت بتقدر تنساني اما بالنسبه لي فانا ما اقدر استغني ولو عن
>لحظه من ذكريات عمري معك لاني ما اقدر انسى حياتي كلها ... رديت بسخريه
>واللي سويته فالأستراحه وش تعتبره؟؟مثل مانسيت اللي بيننا بسوء ظن انا
>نسيته بهالجرح، و ادري انك ماتستحمل فكرة ان اي احد يزعل منك لكن
>انا--...قاطعني...يابندر انت مو اي احد وراك تكلمني كذا؟! فتح عيونك
>تراي خلود... فعلا انا مو اي احد والدليل سواتك فيني...ابتسم بألم...لا
>حول ولاقوه الا بالله ما توقعت العناد يوصل فيك لهالدرجه، على كل حال
>الموضوع الحين صار في يدك وتقدر تحكم فيه بالطريقه اللي تبي بس اتمنى
>انك ما تسوي شيء تندم عليه، ولا تغالط نفسك اكثر من كذا انت تعرف من
>انت بالنسبه لي وهالعالم اللي حولي بدونك ما ابيهم وما اقدر اتخيل ان
>اللي كان بينا بيكون ذكرى في يوم من الأيام انت متخيل هالشيء وانت تقول
>هالكلام؟!!...هزيت راسي...محد يموت قبل يومه الدنيا كذا والحمدالله على
>نعمة النسيان... اقامة الصلاه.. وودعنا بعض وطلع.
>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة خالد وبندر الجزء السادس..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات أدبية و شعرية :: منتدى القصص-
انتقل الى: